القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار المواضيع

في الاونة الاخيرة اصبحنا نسمع عن محاولة شركة spacex عن اطلاق دفعات من اقمار صناعية حول الارض و الهدف منها تغطية الكرة الارضية بشبكة الانترنت الفضائي عالي التدفق، في الموضوع نحاول اعطاء فكرة عن هذه الخدمة التي يملكها القليل منا او تكاد تكون معدومة، و لعلمكم فقد اطلق المليارديير الامركي "ايلون ماسك" هذا المشروع الطموح و الذي سوف يستفيد منه العالم العربي في اوخر عام 2021 حيث يضم هذا المشروع 12000 قمار صناعية تدور في مدار حول الارض.

ماهو الانترنت الفضائي:

الانترنت الفضائي هو عبارة عن الاتصال بشبكة الانترنت العالمية لكن دون اسلاك او كابلات لنقل البيانات و ذلك باستعمال الاطباق الفضائية لاستقبال البيانات من الاقمار الصناعية التي تدور حول كوكب الارض، و تسعى الشركات المطورة لهذه الخدمة مثل شركة Spacex ان تكون متفوقة في الدفق على نظيرتها الارضية التي تعتبر اقل كلفة.
و في الوقت الحالي يعتبر الانترنت الفضائي حصرا على اصحاب المال أو الشركات الكبيرة التي تملك امكانية دفع تكاليفها الباهظة.

متطلبات الحصول على الانترنت الفضائي:

في الغالب الحصول على الانترنت الفضائي يتطلب معدات خاصة ذات تكلفة عالية لا يمكن للاشخاص العاديين تحملها و هذه المعدات تتمثل في :
  • الطبق الفضائي: هو نوع خاص يشبه الطبق القنوات التلفزيونية لكن لاقطه يخلف تمام عن لاقط التلفاز حيث انه مصنع لاستقبال و ارسال الاشارات الى القمر الصناعية الخاص بالانترنت، هذا الطبق يتطلب توجيها دقيقا للحصول على الاشارة الجيدة لعمل النت.
  • المودام : هو ايضا من نوع خاص يتم ربطه باللاقط الفضائي و دوره هو فك  تشفير الاشارة الواصلة من الاقمار الصناعية للانترنت و تحويلها الى جهاز الكمبيوتر و الهاتف الذكي في الغالب هذا المودام يمكن الاتصال به عن طريق الشبكة السلكية و الواي فاي.

كيف يعمل الانترنت الفضائي:

اهم شيء في الانترنت الفضائي هو الاقمار الصناعية حيث مثالا شركة سبس اكس (SpaceX) قد اطلق حتى الان في مشروعها "ستارلينك" حوالي 420 قمرا من اصل 12000 قمر تدور في مدار حول الارض بارتفاع ما بين 335 الى 1324 كيلومتر عن سطح الكوكب و حسب تصريح "ايلون ماسك" صاحب المشروع انه يتطلب على الاقل 800 قمرا صناعيا لبداية تشعيل الانترنت مبدئيا.
و هذا يتم نشر محطات ارضية حول العالم لاستخدامها في نقل البيانات عموديا اي بين الاقمار الصناعية و الارض لكي تصل في الاخير الى مستعمل شبكة الانترنت.
و للعلم ان البيانات تنتقل ذهابا و اياب بين المستقبل و القمر الصناعي، حيث مثلا الطلب على موقع الالكتروني يمر عبر المودام الى الطبق الفضائي و يصل الى القمر الصناعي ، هذا الاخير بدوره يعيد ارسال الطلب الى المحطة الارضية المتصلة بشبكة الانترنت الارضي التي ترد من جديد و تم العملية الاجابة بنفس طريق ارسال الطلب ليعود الارسال الى المستخدم و تلبية طلبه و يفتح الموقع المطلوب.

هل الانترنت الفضائي أفضل من الارضي؟

في الواقع الحالي شبكة الانترنت الارضية تقدم خدمة جيدة من التدفق حيث يمكن ان تصل  سرعة الانترنت في بعض الدول الى 100 ميجابايت في الثانية، الامر الذي لم يتحقق حتى الان في خدمة الانترنت الفضائية لكون ان الاقمار الصناعية الخاصة بها قليل و موجود على ارتفاعات كبيرة عن سطح الارض تصل الى 35000 كيلومتر الذي يجعل سرعة انتقال البيانات بطيئة بين المستخدم و القمر الصناعي، اما في الوقت الحالي فتسعى الشركات الى وضع الاقمار الصناعية في مدارات قريبة من الارض للتقليل من وقت تبادل الاشارات التي تحمل البيانات.

امتيازات الانترنت الفضائي:

رغم انه الانترنت الفضائي لم يصل الى حد الانتشار المطلوب لمنه يقدم بعض الامتيازات لا تقدمه خدمة الانترنت الارضية مثل:
  • امكانية وصل النت الى مناطق نائية حول العالم كان من المستحيل تزويدها باتصال انترنت؛
  • تغطية منطقة واسعة من الارض بشكل سريع و اقل كلفة من استعمال الكوابل و الاسلاك؛
  • سرعة التدفق التي تعتبر عالية جدا اثناء عمليات التحميل بعكس الانترنت الارضي "ADSL"؛
  • التكلفة المنخفضة مقارنة بتكلفة مشاريع مد شبكات الانترنت التقليدي خصوصا في المناطق المنعزلة من العالم؛
  • عدم وجود الاسلاك يقلل من اكتمال الانقطاعات الطويلة في الشبكة كما يحدث في الشبكات الارضية للانترنت؛
نتمنى يكون الموضوع مفيدا، لاي استفسار او اقتراح يمكن ارساله او وضعه في التعليقات.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

المحتوى